وتضـــم الشؤون الاقتصادية والبيئية مجلــس اقتصادى مٌتخصص وهو مجلس مـٌنبثق من  المجلس العـلمى للجمعـية العامة للدراسات والبحوث والتكنولوجيا ويختص بالأمور الإقتصادية والتنموية والبيئية , ويٌعــتبر مجلـس الشؤون الاقتصادية والبيئية  هـــو الأول من نـوعـه على مســتوى المجتمع المدنى بالـبــلاد , فالاقتصــاد ليس بمعـزل عن التنمية ولا بمعــزل عــن البيئة , ولـــن تكون هنالك تنمية بــلا اقتصاد سـليم , والمجلس يرسم ملامح المستقبل , ويجعل هنالك روافد مالية جديدة تعتمد عليها الجمعية العامة وكذلك اعضاء الجمعية   ويجعــل ذلك مـــزيدا مــن الارتبـــاط بين الجمعـية العامة والجهات المعـنية بالشــأن الاقتصادي، والمالي , والاجتماعي , والتعليم , والصحة مما يعني أن الدولة ستنتقل من خلال هـــذه الرؤية إلى مرحلة الاقتصاد المعرفي , وتنويع مصادر الدخـــل من خلال الإبـــداع والابتكــار , بالإضافة إلى أنه من الممكن أيضا الاســتفادة من الموارد المالية عـبـر اســتثمارات جــديـدة وآمـنـة فى مشــروعات تنموية تعــود بالنفع على الجمعـية العامة والاعضاء والمجمتع ككل  .

والمٌستهدف باستراتيجية الشؤون الاقتصادية والبيئية  هــو تنفيــذ برامج التنمية الزراعـية المٌستدامة من خــــلال اســتصلاح 1000 فدان الى 5000 فــــدان بمرحلية متتالية , ويطرح التخصيص لاعضاء الجمعية فقط من اجل رفع المستوى الاقتصادى لهم – بالإضافة إلى المساهمة بانشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة من اجـــل ارتفاع معدل الاستثمار المحلي , وسوف يتم التعامل معهم وفـق شــروط وقـواعــد محــددة , من خـــلال استراتيجية اقتصادية تنموية وبيئية فـَعّــالة حتى عام 2030 .